مقومات البحث العلمي


مقومات البحث العلمي

مقومات البحث العلمي

إن كلمة “بحث” مثل الكثير من الكلمات في اللغة العربية، ولها العديد من المعان المختلفة:

 فمن الممكن أن تعني استخدام مصادر المكتبnike pegasus 45 tarjetero de cuero artesanal nike zoom kd 12 veste lv homme pas cher blümchenkleid lang abbigliamento on line offerte amazon spieltürme im test amazon nike pegasus 45 saias da stradivarius Portugal sapatos social feminino preto Portugal guess messenger bag guess messenger bag custom made basketball jerseys roland blues cube pedals custom soccer shirts ة للوصول إلى المعلومات التي تم الحصول عليها وتعتبر معرفه عامة، ويسمي هذا بحثا مكتبيا، وتعني أيضا كلمة “بحث” استصلاح رأي بعض الأفراد نحو موضوع معين، ويسمي هذا البحث بحثا ميدانيا، وتعني أيضا عملية اكتشاف معرفة جديدة لم تكن معروفة من قبل.

حيث يعتبر موضوع مقومات البحث العلمي أمرا مهما قبلgarmin fēnix 5 plus sapphire comprar mandos wii originales puma stanley garmin fēnix 5 plus sapphire ladybird jurk xbox one one x cafe privilege cafetière isotherme rochii lungi albe din dantela boxster helm Belgium nike let%27s do it ccc bordó csizma tienda nike el salvador precios pantaloni de trening puma bengals trikot disfraces calavera البدء في كتابة أي بحث علمي، بحيث يتضمن البحث العلمي أي شيء تم كتابته من حيث منطقة وتنظميه، ولذلك يكون البحث العلمي سليما كحد أدني إذا توافرت فيه بعض الشروط والتي تتمثل في الترتيب والموضوعية والأمانة العلمية والشكل واللغة والقواعد.

أولا: الموضوعية والترتيب

  • أن يكون عنوان البحث دقيق ومعبرا عما يتم مناقشته في البحث العلمي، فالكثير ما يكون عنوان البحث مضللا للقضايا التي يقوم بمناقشتها.
  • أن يتم تحديد مشكلة البحث، وذلك من خلال تحديد موضوع عام يثير اهتمامه.
  • أن يكون هدف البحث واضحا ومحددا بحيث يمكن تتبع البحث إلى نهايته.
  • أن يتم عمل قراءة استكشافية لمعرفة ما تم طرحه سابقا، وما يتم تنفيذه حاليا حول موضوع البحث.
  • أن تكون النتائج التي تم التوصل إليها مرتبطة بالدلائل التي تم الحصول عليها دون تحيز، دون أخذ نصف الحقائق وترك النصف الأخر.
  • أن يراعي الترتيب المنطقي في الفصول والأبواب والمباحث بحيث لا يكون هناك باب أكثر من باب أخر.
  • العمل على تطوير أساليب البحث المتبعة، حيث يجب كتابة خطة مفصلة حول البحث العلمي، وذلك عند الانتهاء من إيجاد سؤال البحث وبيان الهدف منه.
  • تحليل وجمع البيانات، ويتم ذلك من خلال جمع البيانات التي ترتبط بموضوع الدراسة، ثم تنظيمها وترتيبها.
  • إذا كنت ترغب في كتابة أبحاثك العلمية بجودة متميزة ما عليك سوي التواصل مع مكتبة رؤية للخدمات التعليمية من خلال الرقم التالي : 00201093322968

ثانيا: الأمانة العلمية

  • ذكر أسلوب الغير في متن البحث العملي على أنه أسلوب الباحث نفسه ولان ذلك يعتبر سرقة.
  • ذكر أفكار الغير دون الاعتراف بحق الشخص صاحب هذه الأفكار.
  • العمل على توثيق العمل، ويختلف التوثيق تبعا لنوع البحث العلمي المراد كتابته.
  • ليس من الأمانة العلمية الاعتماد على مجموعة معينة من الباحثين الذين لديهم اتجاهات أو ميول فكرية خاصة، ويعتبر ذلك تحيز لفكرة معينة بالرغم من أنه يأخذ شكل الدراسة الموضوعية.

ثالثا: اللغة والشكل والقواعد

يجب أن يتصف البحث العلمي بمتطلبات اللغة والشكل والقواعد على الوجه الاتي:

  • يجب المراعاة في اختيار الألفاظ بحيث تعبر هذه الألفاظ عن المعني المقصود.
  • يجب أن يكون الشكل العام للصفحات نمطي، وذلك من حيث المسافات أعلى وأسفل ويمين ويسار الصفحة الواحدة، وأيضا من حيث عنوان الصفحة، والصفحات الأولي للأبواب والفصول.
  • يجب مراعاه عدم وجود أخطاء لغوية، أخطاء في القواعد واللغة والتركيب اللغوي للبحث.
  • يجب عدم استخدام الضمائر الشخصية للباحث مثل (أنا ونحن) وذلك لان هذا يجعل البحث من وجهة نظر شخصية وليس موضوعيا.
  • تواصل مع خبراء رؤية للخدمات التعليمية لمساعدتك في كافة خطوات بحثك من البداية إلي النهاية بجودة متميزة : 00201093322968

Tags